تعليق دائرة المعلومات والصحافة في وزارة الخارجية الروسية حول قصف المدن السعودية من اراضي اليمن

وفقا للتقارير الورادة، جرت في 25 مارس من اراضي الجمهورية اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون من انصار حركة " انصار الله" محاولة قصف صاروخي للعاصمة السعودية الرياض، وكذلك لعدد من المدن في جنوب وجنوب غرب المملكة العربية السعودية. وكما ذُكر فقد اطلقت بالإجمال 7 صواريخ اعترضتها الدفاعات الجوية للمملكة. وأسفر سقوط حطام احداها بالقرب من الرياض،عن قتل شخص وجرح اثنين.
ان موسكو تشجب بشدة هذه الهجمات الصاروخية العشوائية، التي تصبح أهدافها، بما في ذلك، المناطق السكنية وسكانها المسالمين.
ويعلن ممثلو الحوثيين في صنعاء، ان قصف اراضي المملكة العربية السعودية كان ردا على غارات "التحالف العربي" واسعة النطاق لليمن، التي ادت الى سقوط اعداد كبيرة من الضحايا بين السكان المدنيين، وتدميرمرافق البنية التحتية الحيوية.
وفي هذا الصدد نؤكد موقفنا المبدئي لصالح انهاء المواجهة المسلحة في جمهورية اليمن في اقرب وقت، وتخلي أطراف النزاع عن منطق " العين بالعين" ومحاولات تسوية الخلافات القائمة بالطرق العسكرية. ويجب وضع حد للمعاناة الانسانية للمدنيين اينما ما كانوا. ونحث مرة اخرى اليمنيين المتخاصمين على إستئناف المحادثات من أجل التوصل الى رؤية موحدة للبناء اللاحق لهذا البلد، على أساس حوار وطني واسع، والأحترام المتبادل لمصالح القوى السياسية الرئيسية، وقرارات المجتمع الدولي ذات الصلة.