بصدد قصف مبنى الممثلية التجارية الروسية في دمشق

181-06-02-2018

بيان صحفي


في 6 فبراير حوالي الساعة 16.00 بالتوقيت المحلي اسفر اطلاق النارعن سقوط لغم بمعيار 120ـ ملمتر على مبنى الممثلية التجارية لروسيا الاتحادية في دمشق (المعلق العمل به الآن، لكنه لا يزال يتمتع بالحصانة الدبلوماسية) . لايوجد جرحى ولا مصابين. وتعرض المبنى لأضرار مادية كبيرة

نشجب بشدة هجوم الارهابيين الجديد ضد ممثلية روسيا الاتحادية في دمشق، الذي اصبح حلقة في سلسلة الجرائم التي ارتكبوها في الايام الأخيرة ضد سكان العاصمة السورية المسالمين

ونعيد الأذهان الى ان وفدا غير حكومي من روسيا الاتحادية، تعرض عشية ذلك في مدينة دمشق القديمة للقصف بالهاون، وتعين إجلاؤه على وجه السرعة من مكان الحادث. وتعرضت لرمي سديد نقطة توزيع المساعدة الانسانية، التي نقلتها الشخصيات الدينية الروسية ـ المسيحية والاسلامية ـ من حساب الأموال التي جمعها المؤمنون في المعابد والمساجد في مختلف مناطق روسيا الاتحادية. وأدى اطلاق النار هذا الى مقتل اثنين من السوريين المسالمين. وإجمالا راح في اليومين الأخيرين اكثر من 10 اشخاص في دمشق ضحية القصف بالهاون من قبل الارهابيين

ونناشد الشركاء الدوليين والاقليميين، لأن يلقوا نظرة موضوعية على ما يجري، وان يقدموا التقيم المبدئي اللازم، لأعمال الذين يرتكبون هجمات إرهابية موجهة ضد البعثات الدبلوماسية والمباني الدينية والبعثات الانسانية