بصدد المبادرة الإنسانية لرئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي

1756-07-09-2021

أعلن رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي في 5 سبتمبر، إطلاق مشروع مصالحة وطنية شاملة في البلاد. وتم في إطار هذه المبادرة، إطلاق سراح الساعدي القذافي الابن الأصغر للزعيم الليبي معمر القذافي الذي اطيح به من الحكم، من سجن في طرابلس. كما تم إطلاق سراح مساعد معمر القذافي ناجي حرير القذافي، وسكرتيره الشخصي السابق أحمد رمضان ، بالإضافة إلى السجناء السياسيين الآخرين الذين قضوا مدة عقوبتهم بالكامل، والمتواجدين رهن الإعتقال من دون حكم قضائي، أو تمت تبرئتهم، من أماكن الاحتجاز في مصراتة. وبحسب ما تم إعلانه، فسيُطلق سراح بقية السجناء من دائرة الزعيم السابق للجماهيرية، في المستقبل القريب.

بالإضافة إلى ذلك، أصبح معروفاً الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين ممثلي مدينة مصراتة وشيوخ قبيلتي "القذافة" و"المجابرة" بشأن نقل رفات معمر القذافي ونجله المعتصم ووزير الدفاع الأسبق أبو بكر جابر، لإعادة دفنهم. وعلى الرغم من مرور 10 سنوات على وفاة معمر القذافي، إلا أن مكان قبره ظل لفترة طويلة سراً، ولم تعرف بمكانه إلا مجموعة ضيقة من الناس.

نرحب بقرار المجلس الرئاسي الليبي هذا، الذي جاء في الوقت المناسب. ونأمل أن يساعد إطلاق سراح نجل القذافي واقرب انصار معمر القذافي، وكذلك إعادة دفن رفات الزعيم السابق للبلاد، الليبيين على التغلب على أعباء المظالم المتبادلة بينهم، والتناقضات الحادة التي تراكمت خلال سنوات النزاع الدموي، الطويلة. وسيصبح   خطوة مهمة نحو المصالحة الليبية العامة، واستعادة السلام الذي طال انتظاره، والاستقرار في هذه الدولة الصديقة تقليدياً لنا.