كلمة ترحيب من وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف لمنظمي ومشاركي وضيوف المنتدى الخامس للدبلوماسيين الشباب لدول منظمة التعاون الإسلامي.

1509-28-07-2021

أرحب بالمنظمين والمشاركين والضيوف في منتدى الذكرى السنوية للدبلوماسيين الشباب لدول منظمة التعاون الإسلامي.

للمرة الخامسة ، يجمع منتداكم سياسيين وخبراء وممثلين للجيل الدبلوماسي الجديد من روسيا والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. ان محفلكم يوفر فرصة لتبادل الخبرات وصقل مهارات الاتصال الدولي في أجواء غير رسمية. ويستحق، هذا العمل الذي يهدف إلى إطلاق الإمكانات الإبداعية والفكرية للشباب، الاحترام والدعم.

تبدو موضوعات المناقشة المعلنة  ملحة للغاية. ولا شك في أهمية مناقشة تطور الدبلوماسية في فترة ما بعد جائحة فيروس كورونا، ودور الموظفين الشباب في مؤسسات السياسة الخارجية في تشكيل الأجندة الحديثة. ومن المطلوب أيضًا النظر في القضايا الأمنية في الشرق الأوسط وآفاق تفاعل روسيا مع دول منظمة التعاون الإسلامي.

إنني على يقين من أن اجتماعكم الجديد سيساهم في إقامة اتصالات وثيقة ، وسيسهم في تعزيز الصداقة والتفاهم المتبادل بين الشعوب. وسيسمح تنفيذ برنامج ثري لجميع المشاركين بتقدير أغنى تراث تاريخي لتتارستان.

أتمنى لكم مناقشات مثمرة وكل التوفيق.