بصدد زيارة وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إلى مصر

693-12-04-2021


قام وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف بزيارة إلى جمهورية مصر العربية في 12 أبريل وفي القاهرة استقبل رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي وزير الخارجية الروسية، كما اجتمع لافروف مع مدير المخابرات العامة عباس كامل، وأجرى مباحثات مع وزير الخارجية سامح شكري. 
وخلال المحادثات والمباحثات التي انعقدت، جرى النظر في مجموعة قضايا التطوير الارتقائي اللاحق للعلاقات الودية تقليديا بين روسيا ومصر، وتحديد الاتجاهات ذات الأولوية للتعاون متبادل المنفعة في مجالات التجارة، والاقتصاد، والاستثمار، والإنسانية وغيرها. وفي الوقت نفسه، تم تأكيد رغبة موسكو والقاهرة بالتعزيز الشامل للعلاقات متعددة الأوجه وفقًا لاتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي الموقعة في عام  2018 ، وتمت الإشارة إلى الدور المهم للجنة الروسية ـ المصرية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي  ـ التقني، والتي من المقرر عقد اجتماعها الثالث عشر هذا العام في موسكو.  وتمت مناقشة جوانب التطبيق العملي لتنفيذ المشاريع الثنائية واسعة النطاق، وفي مقدمتها بناء محطة للطاقة النووية في مصر وإنشاء منطقة صناعية روسية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. 

وفي إطار تعميق التنسيق في السياسة الخارجية، جرى تبادل مفصل لوجهات النظر بشأن عدد من القضايا المطروحة على جدول الأعمال الإقليمي والدولي. وتم تأكيد ضرورة تضافر الجهود الهادفة لإيجاد تسوية سلمية للنزاعات والأوضاع المتأزمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

وعند مناقشة تطور الوضع في ليبيا، تم التركيز على مهام التقدم المستدام للعملية السياسية، بما في ذلك مساعدة أجهزة السلطة التي جرى انتخابها مؤخرا في إطار منتدى الحوار السياسي الليبي تحت رعاية الأمم المتحدة للفترة الانتقالية، والتي ينبغي عليها تحضير البلاد لإجراء الانتخابات الوطنية العامة في 24 ديسمبر 2021. 
وتم في جو من الثقة النظر في الوضع في سوريا وما حولها، وتم التأكيد على ضرورة احترام سيادة وسلامة أراضي سورية ووحدتها الوطنية وفقاً لأحكام قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254. 
وجرى تأكيد تطابق مواقف موسكو والقاهرة من عدم وجود بدائل لمبدأ الدولتين لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس القانوني الدولي المعترف به من الجميع. 
وأشير إلى أهمية تكثيف التعاون الروسي ـ المصري من أجل ضمان السلام والأمن في منطقة الخليج، وإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، وكذلك تسوية بؤر التوتر في القارة الأفريقية.. 
وزار سيرغي لافروف ، مقر جامعة الدول العربية في القاهرة، والتقى بأمينها العام أحمد أبو الغيظ، حيث تم بحث قضايا تطوير الشراكة بين روسيا وجامعة الدول العربية، بما في ذلك في سياق الدورة الوزارية السادسة لمنتدى التعاون الروسي ـ العربي، المرتقب عقدها في خريف 2021 في المغرب.