بيان مشترك لوزراء خارجية روسيا الاتحادية ودولة قطر والجمهورية التركية ،

الدوحة ، 11 مارس/ آذار 2021

453-11-03-2021

قام وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف بزيارة عمل إلى الدوحة في الفترة من 10 إلى 11 مارس. واستقبل الأمير تميم بن حمد آل ثاني وزير الخارجية الروسية، كما التقى سيرغي لافروف مع نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد العطية، وأجرى مباحثات مع نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وجرت مناقشة مفصلة للجوانب الرئيسية للأجندة الروسية ـ القطرية. وفي الوقت نفسه، جرى تأكيد عزم موسكو والدوحة على مواصلة التطوير الارتقائي لمجمل العلاقات الثنائية، بما في ذلك الحوار السياسي المنتظم القائم على الثقة على ارفع المستويات، وإنماء العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية، وتوسيع الاتصالات في المجال الثقافي والإنساني.

وأشير في هذا السياق، إلى القرار الذي جرى تبنيه في نهاية عام   2020 والقاضي برفع مستوى الرؤساء المشاركين للجنة الحكومية الروسية ـ القطرية للتعاون التجاري والاقتصادي والفني، إلى نواب رئيس الوزراء، والذي سيكون له مفعول تحفيزي مهم.  كما تم التأكيد على ضرورة التنسيق الوثيق بشأن الوضع في سوق الهيدروكربونات العالمية، وفي المقام الأول في إطار منتدى البلدان المصدرة للغاز ومقره الدوحة. وتم الاتفاق على مواصلة التعاون بشأن التحضير لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022 وإقامتها.

وفي سياق تبادل متعمق لوجهات النظر حول قضايا الساعة الدولية والإقليمية، تم التركيز بشكل رئيسي على ضرورة الإسراع بالتوصل إلى حلول سياسية للنزاعات في سوريا وليبيا، وتسوية ثابتة وطويلة الأجل للنزاع العربي- الإسرائيلي، ودفع عملية المصالحة الوطنية الأفغانية. كما تم الإعراب عن رأي موحد يدعم اتخاذ خطوات عملية من شأنها أن تشكل أجندة بناءة وموحِدة في منطقة الخليج ، وتسهم في إنشاء نظام لضمان الأمن جماعي، والاستقرار، والتنمية المستدامة.