حول المحادثة الهاتفية بين وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ووزير الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية فيصل المقداد

294-17-02-2021

أجرى وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف ، في 17 فبراير ، محادثة هاتفية مع وزير الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية فيصل المقداد.

وتبادل الوزيران وجهات النظر حول تطورات الوضع في سوريا وما حولها. وتم إيلاء اهتمام خاص لنتائج الاجتماع الدولي الخامس عشر في "صيغة أستانا"  حول سوريا الذي انعقد في سوتشي في 16 ـ 17 فبراير من العام الحالي،  ومناقشة مهام دفع عجلة التسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254 ، بما في ذلك عمل اللجنة الدستورية. وفي هذا الصدد ، أعاد سيرجي لافروف التأكيد على موقف روسيا المبدئي الثابت الداعم للاحترام غير المشروط لسيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية والحق القانوني للسوريين في تقرير مستقبل بلدهم بشكل مستقل.

وأدان الوزيران  بشدة ممارسة استخدام عقوبات أحادية غير مشروعة وإضفاء الطابع السياسي على مقاربات تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا ، فضلاً عن استمرار الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي على أراضيها.

وأكدت موسكو ودمشق عزمهما على تعزيز مجمل العلاقات الثنائية  بشكل ارتقائي، بما في ذلك المساعدة الروسية في القضاء على مظاهر الإرهاب على الأراضي السورية ، واستعادة البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية ، ومكافحة انتشار COVID-19 ، وعودة اللاجئين السوريين والنازحين داخلياً، إلى وطنهم.

وأجرى سيرغي لافروف وفيصل مقداد "ضبط الساعات" في إطار الممارسة القائمة في الحفاظ على تنسيق وثيق للسياسة الخارجية.