حول مؤتمر الفيديو لوزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف مع رؤساء مؤسسات السياسة الخارجية للدول أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

1586-29-09-2020


عقد وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف في 29 سبتمبر ،مؤتمر الفيديو مع رؤساء مؤسسات السياسة الخارجية في الإمارات، والبحرين، والعربية السعودية، وعُمان، والكويت، وقطر، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وجرى تبادل شامل لوجهات النظر، حول قضايا الشرق الأوسط الرئيسية ، بما في ذلك الوضع في سوريا وليبيا والتسوية العربية ـ الإسرائيلية. وفي الوقت نفسه ، تم  تأكيد ضرورة  حل النزاعات، وحالات الأزمات المستمرة في المنطقة، بالوسائل السياسية والدبلوماسية ، مع مراعاة المصالح والاهتمامات المشروعة لجميع الأطراف المعنية ، مع الالتزام الصارم بقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وتم التطرق إلى آفاق الاستقرار الثابت  للوضع في الخليج، من خلال تقديم أجندة بناءة وموحِدة، وإنشاء آليات مشتركة للرد على التحديات والأخطار، بمشاركة جميع دول هذه المنطقة. وفي هذا السياق، أشار سيرغي لافروف إلى أهمية المفهوم الروسي لإقامة  نظام أمن جماعي في منطقة الخليج، وكذلك مقترحات رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين بشأن عقد قمة عبر شبكة الإنترنت لرؤساء الدول الخمس الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي، وألمانيا وإيران.

وتم النظر في مجموعة من القضايا للتطوير اللاحق الارتقائي للعلاقات الثنائية ذات المنفعة المتبادلة بين الاتحاد الروسي ودول مجلس التعاون ، بما في ذلك عقد الاجتماع الدوري للحوار الاستراتيجي الوزاري، روسيا  ـ دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .