بصدد انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) للجمهورية العربية السورية

أجريت في 19  يوليو، انتخابات مجلس الشعب (برلمان) للجمهورية العربية السورية. وتم التصويت في معظم أنحاء البلاد التي تسيطر عليها حكومتها الشرعية.

وتم تأجيل مواعيد الانتخابات المقررة أصلاً في 20 أبريل مرتين بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا .  وعلى الرغم من تخفيف القيود المفروضة بسبب عدوى فيروس كورونا ، فضل العديد من الناخبين البقاء في منازلهم خوفًا من العدوى ، مما أثر على نسبة المشاركة  والتي كانت 33.17 في المائة. وفازت كتلة "الوحدة الوطنية" بقيادة حزب البعث بـ183 مقعدا. وفاز المرشحون المستقلون بالمقاعد الـ 67 المتبقية في البرلمان المؤلف من 250 مقعدًا.

إننا نعتبر انتخابات مجلس الشعب مرحلة مهمة في تطوير الجمهورية العربية السورية الصديقة، وخطوة نحو الحفاظ على استقرارها الداخلي وتعزيزه. وننطلق أن من مصلحة جميع السوريين الحفاظ على الأداء الطبيعي لمؤسسات الدولة على أساس التشريعات الحالية،  وحتى في ظل ظروف الكفاح المسلح المستمر ضد الإرهابيين، والاحتلال الأجنبي لبعض مناطق البلاد.

وتعتزم روسيا ، بدورها ، مواصلة اتباع خط حازم لدعم سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها، وتقديم المساعدة اللازمة لاستعادة البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية المدمرة، وتصفية  التداعيات السلبية لسطوة الإرهاب الدولي.

بالإضافة إلى ذلك ، نحن ندعم تقدم العملية السياسية التي يقودها وينفذها السوريون بأنفسهم بدعم من الأمم المتحدة ، على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن 2254.