حول لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع منسق الأمم المتحدة الخاص بتسوية الشرق الأوسط  نيكولاي ملادينوف

التقى وزير خارجية الاتحاد الروسي سيرجي لافروف في 29 نوفمبر، مع المنسق الخاص للأمم المتحدة لتسوية الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف.

تم إيلاء الاهتمام الرئيسي على طرق التغلب على الجمود في عملية التسوية في الشرق الاوسط، وكذلك للجهود الجماعية لمنع هدم الأساس القانوني الدولي لتسوية النزاع العربي ـ الإسرائيلي. وجرى الإعراب عن موقف مشترك لدعم مفهوم الدولتين لحل القضية الفلسطينية، الذي وافقت عليه غالبية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، والذي جرى تثبيته في قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، ويعني إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، تتعايش في سلام وأمن مع جيرانها. وتم تأكيد ضرورة إعادة إطلاق المباحثات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

واجرى المنسق الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف مشاورات منفردة مع نائب وزير خارجية الاتحاد الروسي سيرغي فيرشينين.