تعليق دائرة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية على بيان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن قضية أنشطة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة

صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في 18 نوفمبر، أن السلطات الأمريكية لم تعد تعتبر بناء إسرائيل للمستوطنات في الضفة الغربية انتهاكًا للقانون الدولي، معترفا بهذا الشكل ب "الوضع الواقع على الأرض".
إننا نعتبر قرار واشنطن هذا خطوة أخرى تهدف إلى إلغاء القاعدة القانونية ـ الدولية للتسوية الشرق أوسطية، والتي ستؤدي إلى تفاقم الوضع المتوتر من دون ذلك، في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية.
نُعيد التأكيد على الموقف المبدئي لروسيا، الذي انعكس في قرار مجلس الأمن الدولي 2334 (2016)، والذي ينص على أن إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 ، بما في ذلك القدس الشرقية، ليس له أي قوة قانونية، ويُعد انتهاكاً للقانون الدولي وأحد العقبات الرئيسية أمام طريق تحقيق تسوية فلسطينية ـ إسرائيلية على أساس مبدأ الدولتين، وكذلك إقامة سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط.
نناشد بإلحاح جميع الأطراف المعنية بالامتناع عن اتخاذ خطوات يمكن أن تؤدي إلى تصعيد خطير جديد في المنطقة وتعيق تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية المباشرة.