حول الوضع بشأن التسوية الفلسطينية الإسرائيلية

أعربت موسكو عن اهتمامها حيال ما جاء في بيان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي أثار رد فعل سلبي للغاية في العالم العربي، بشأن نيته توسيع الأراضي الإسرائيلية وصولاً إلى وادي الأردن.

إننا نشاطر القلق إزاء مثل هذه الخطط، التي اتخذتها القيادة الإسرائيلية، والتي يمكن أن يؤدي تنفيذها إلى تصعيد حاد للتوتر في المنطقة وتقويض الآمال في تحقيق سلام طال انتظاره بين إسرائيل وجيرانها العرب.

في الوقت نفسه، نعيد التأكيد على موقفنا الثابت وغير المتغير بشأن الحاجة إلى حل سياسي شامل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس مبدأ إنشاء دولتين لشعبين داخل حدود عام 1967. ونشير إلى إن الطريقة الوحيدة الموثوقة لحل جميع التناقضات الحالية، تكمن في إجراء المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين على أساس القانون الدولي المنشود، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبادئ مدريد ومبادرة السلام العربية.