حول زيارة وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف إلى دولة الإمارات العربية المتحدة

بيان صحفي

قام وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف في 6 ـ 7 مارس، بزيارة عمل إلى أبو ظبي. واستقبل ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الروسي. كما أجرى سيرغي لافروف مباحثات مع وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة والرئيس المشارك للجنة الحكومية الروسية – الإماراتية للتعاون التجاري – الاقتصادي والتقني، عبد الله بن زايد آل نهيان.
وجرت خلال المباحثات مناقشة شاملة ومفصلة للقضايا الملحة في جدول العمل الثنائي، وكذلك القضايا الدولية والشرق أوسطية، ذات الاهتمام المشترك.
وتم تأكيد رغبة موسكو وأبوظبي القوية على مواصلة التطوير الديناميكي للعلاقات الروسية – الإمارتية متعددة الأوجه، وفقا لأحكام إعلان الشراكة الاستراتيجية، الذي تم توقيعه في 1 يونيو 2018 بحصيلة محادثات رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين مع محمد بن زيد آل نهيان. وفي الوقت نفسه، تم إجراء جرد للجهود الهادفة، التي اتخذت من خلال اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون التجاري – الاقتصادي والعلمي والتقني، والإدارات والهياكل ذات الصلة في البلدين، وكذلك الكيانات المكونة لروسيا الاتحادية.
وفي إطار تبادل الآراء القائم على الثقة حول الوضع المُترتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تم التركيز على مهام التسوية السياسية في اقرب وقت، للنزاعات والأزمات التي لا تزال في هذه المنطقة المهمة استراتيجياً في العالم، بما في ذلك الوضع في سوريا واليمن وليبيا والأراضي الفلسطينية. وجرى تأكيد الموقف المبدئي الموحد لروسيا والإمارات العربية المتحدة بشأن الحاجة إلى التقيد الصارم بمعايير القانون الدولي، واحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها، وعدم السماح بحزم للمقاييس المزدوجة لمكافحة الإرهاب والايديولوجيا المتطرفة.