حول زيارة وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف إلى دولة الكويت

بيان صحفي

قام وزير خارجية روسيا الاتحادية في 5 ـ 6 مارس بزيارة عمل إلى دولة الكويت. واستقبل الأمير صباح الأحمد الصباح وزير الخارجية الروسية. كما أجرى سيرغي لافروف مباحثات مع نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير خارجية الكويت صباح الخالد الصباح.
وجرت خلال المباحثات مناقشة مستفيضة، للقضايا الملحة المتعلقة بالتطوير اللاحق للعلاقات الروسية – الكويتية الودية تقليديا، مع التشديد على مهام تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في وقت سابق على أعلى مستوى. وفي الوقت نفسه تم الاتفاق على بذل جهود مشتركة إضافية من خلال الاعتماد على اللجنة الحكومية المشتركة ذات الصلة، التي تعقد الاجتماع السادس لها هذه الأيام في الكويت، وغرف التجارة والصناعة في البلدين، المدعوة لاستغلال الإمكانات الكبيرة للتعاون متبادل المنفعة بشكل كامل، في مثل مجالات التجارة والاستثمار والطاقة الكهربائية والصناعة والتكنلوجيا والزراعة.
وجرى كذلك تبادل عميق، اتسم بالاهتمام، لوجهات النظر حول الجوانب الرئيسية لجدول الأعمال الدولي والشرق أوسطي. وتم تأكيد نهج روسيا والكويت المشترك لصالح حل الأزمات والنزاعات المستمرة، بما في ذلك الوضع في سوريا واليمن وليبيا، وفي الأراضي الفلسطينية، بالوسائل السياسية – الدبلوماسية، من خلال حوار شامل ومتساو، بما يتماشى والمعايير والمبادئ الأساسية للقانون الدولي. وفي هذا السياق تم إيلاء اهتمام خاص للحفاظ على التعاون الوثيق بين بلدينا في إطار مجلس الأمن الدولي، الذي تُعد دولة الكويت حاليا عضوا غير دائم فيه. وقد تم تأكيد توجه موسكو والكويت نحو زيادة فعالية التعاون متعدد الأوجه بين روسيا وجامعة الدول العربية، وكذلك بين روسيا ومجلس التعاون لدول الخليج العربية.