حول زيارة وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف إلى دولة قطر

بيان صحفي

قام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 3 ـ 4 مارس بزيارة عمل إلى الدوحة. واستقبل الأمير تميم بن حمد آل ثاني وزير الخارجية الروسية. كما أجرى لافروف مباحثات مع نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير خارجية قطر محمد آل ثاني، وعقد لقاءً مع نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدولة لشئون الدفاع القطري خالد العطية.
وجرت خلال المباحثات مناقشة تفصيلية لطائفة واسعة من قضايا الأجندة الروسية ـ القطرية مع التركيز على مهام تنفيذ القرار التي اتخذت في وقت سابق في سياق الاتصالات على أعلى مستوى. وفي الوقت نفسه، تم الإعراب عن الارتياح للتطور الدينامي للعلاقات الثنائية، وتم تأكيد الرغبة المتبادلة من أجل مواصلة زيادة الشراكة ذات المنفعة المتبادلة في مختلف المجالات. وفي هذا السياق، أشير بوجه خاص إلى العمل الفعال للجنة الروسية ـ القطرية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والفني، وأهمية تكثيف الاتصالات المباشرة بين الوكالات المعنية ودوائر الأعمال في البلدين.
وفي اطار تبادل الآراء المكثف بشأن الوضع المترتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تم إيلاء اهتمام كبير إلى ضرورة توحيد الجهود من أجل التوصل في أقرب وقت ممكن إلى حلول سياسية للنزاعات في سوريا، وليبيا واليمن، وكذلك التغلب على الجمود الحالي في التسوية الفلسطينية ـ الإسرائيلية على أساس قاعدة القانون الدولي المعروفة، وتم تحليل آفاق تحقيق استقرار ثابت للوضع في منطقة الخليج، من خلال إقامة حوار بناء بين جميع الدول الواقعة في هذه المنطقة، بما في ذلك إنشاء آليات جماعية للرد على التحديات والتهديدات القائمة.
وزار سيرغي لافروف خلال تواجده في الدوحة مقر منتدى الدول ـ المصدرة للغاز، وناقش مع أمينه العام يوري سينتيورين الجوانب الملحة لنشاط المنتدى، ومشاركة روسيا فيه.