حول زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى المغرب

123-25-01-2019

بيان صحفي

استقبل ملك المغرب محمد السادس في 25 يناير وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف. كما اجرى سيرغي لافروف مباحثات مع وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة.
وتم خلال الاجتماعات و المحادثات التي جرت، إيلاء الاهتمام الرئيسي للنظر بشكل مفصل في القضايا الملحة للتطوير اللاحق المطرد للعلاقات الروسية ـ المغربية الودية تقليديا . وفي الوقت نفسه أُعطي تقيم إيجابي للعمل المشترك الذي تم إنجازه لتعزيز الروابط الثنائية في مختلف الاتجاهات، بما يتماشى والمبادئ المنصوص عليها في إعلان الشراكة الاستراتيجية لعام 2002 وبيان الشراكة الاستراتيجية المتعمقة 2016. وتم تأكيد ضرورة الاستفادة الكاملة من إمكانات اللجنة الحكومية المشتركة الروسية ـ المغربية للتعاون الاقتصادي والعلمي التقني، التي عقدت جلستها السابعة في أكتوبر عام 2018 في الرباط. كما تم التطرق إلى مختلف جوانب التفاعل في المجالات الثقافية والتعليمية والسياحية.
وخلال " القيام بمراجعة" القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بهدف رفع مستوى تنسيق السياسة الخارجية بين موسكو والرباط، تم إيلاء اهتمام خاص للوضع المرتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وجرى تأكيد روسيا والمغرب نيتهما المشتركة لمواصلة التصدي بحزم للتهديد الإرهابي وفي الوقت نفسه البحث بحيوية عن الحلول السياسية ـ الدبلوماسية للنزاعات الإقليمية القائمة، بالاعتماد على أساس مبادئ القانون الدولي مع الدور المركزي لمنظمة الأمم المتحدة