حول زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تونس

131-26-01-2019

بيان صحفي 

استقبل رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي في 26 يناير وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف الذي كان بزيارة عمل إلى تونس، والتقى برئيس الوزراء يوسف الشاهد كما اجرى سيرغي لافروف مباحثات مع وزير الخارجية خميس الجهيناوي.

وجرى تبادل شامل لوجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية، وكذلك بصدد القضايا الملحة في جدول الأعمال الثنائي. ونوقشت بالتفصيل مهام التعزيز اللاحق للعلاقات الروسية ـ التونسية الودية تقليديا. وفي الوقت نفسه جرى تأكيد تصاعد دينامية تطور الشراكة ذات المنفعة المتبادلة في مختلف المجالات، بما في ذلك تعميق الحوار السياسي، وتكثيف الاتصالات البرلمانية، وتوسيع الروابط التجارية والتبادلات الإنسانية.
ولدى النظر في الوضع بالشرق الأوسط وشمال افريقيا ، جرى التأكيد على ضرورة تعبئة جهود المجتمع العالمي من اجل مكافحة التهديدات الإرهابية، لاسيما في ليبيا. وفي هذا السياق تدعو روسيا وتونس إلى التغلب على الأزمة الليبية برعاية منظمة الأمم المتحدة عن طرق الحوار الوطني العام الشامل، ومن خلال الإجراءات الانتخابية، التي ينبغي أن تسفر نتائجها عن إنشاء مؤسسات دولة فاعلة وموحدة.
كما تم تأكيد أهمية التسوية السياسية في سوريا بأسرع وقت ممكن، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، وتم التأكيد على عدم وجود بدائل عن المباحثات لحل النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي على أساس القاعدة القانونية الدولية المعترف بها بشكل عام، ومبادرة السلام العربية.
ووفقا لنتائج اللقاءات والمحادثات التي جرت، أكدت موسكو وتونس الرغبة المشتركة لتنسيق العمل للارتقاء بكامل مجمع التعاون المتعدد الأطر وطويل الأجل الروسي ـ العربي والروسي ـ الأفريقي.