تعليق دائرة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية على تطور الوضع في القدس

مازال مستوى التوتر عالي حول القدس والأماكن المقدسة في هذه المدينة. وعلى وفق التقارير الواردة، قام 2000 يهودي في 13 مايو خلال المحافل المكرسة لاحتفال إسرائيل " بيوم القدس"، بالصعود إلى أراضي مجمع "المسجد الأقصى" تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، ومن دون اتفاق مع دائرة الأوقاف، التي تقوم بالتنظيم ألإداري للأماكن المقدسة الإسلامية في القدس.
وعبرت السلطات الأردنية، التي ووفقا لاتفاق السلام الأردني ـ الإسرائيلي لعام 1994 كُرس لها دور خاص فيما يتعلق بالأماكن المقدسة في القدس الشرقية، عن احتجاجها على هذا الحدث الذي ينتهك الوضع الراهن.
ونحن نعتقد أن أهم شيء اليوم هو مراعاة الأطراف جميع المفاهيم التاريخية والاتفاقات القائمة، والامتناع عن أية أعمال استفزازية، التي من شأنها أن تزيد زعزعة الوضع في الأراضي الفلسطينية، الذي مازال متوترا للغاية في ضوء افتتاح الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها في القدس في 14 مايو، وما نجم عن ذلك من موجة احتجاجات جماهيرية فلسطينية شاملة.